لمحة عامة

إن لمواقع الإعلام الإجتماعي مثل فيسبوك، تويتر، إنستغرام، يوتيوب، وجوجل+ تأثير كبير على حياتنا الإجتماعية والمهنية. نتعامل، أفراداً وجماعاتً حول العالم، مع هذه المواقع كـ ’فضاء عمومي‘ لنقاش قضايا عامة وخاصة، للنشاط السياسي والثقافي، وللتواصل مع الأصدقاء والمعارف أينما كانوا.

غير أن هذه المواقع مملوكة من شركات خاصة، أي شركات الإعلام الإجتماعي مثل فيسبوك وجوجل، لها نظم وسياسات لإدارة ورقابة التواصل بين المستخدمين والتحكم بإبقاء أوحذف المشاراكات.

من هذا المنطلق، نسعى في ’أونلاين سنسورشيب‘ لتشجيع شركات الإعلام الإجتماعي للعمل بقدر أكبر من الشفافية والمساءلة تجاه مستخدمي مواقع الإعلام الإجتماعي. يوفر موقعنا آلية عملية للمستخدمين لتوثيق ممارسات الرقابة علىمشاركاتهمالمحذوفة، كما يساهم في تسليطالضوءعلى سياساتالرقابة لدى هذه الشركات ومدى وكيفية تأثيرهاعلىالأفراد والجماعات حول العالم.

كما نسعى لبناء قاعدة بيانات من خلال توثيق ممارسات الرقابة مما يتيح لنا معرفة التوجهات العامة للسياسات وتحديد السياقات السياسية والإجتماعية وتأثيرها على المجتمعات. ونسعى بالأخص لإيصال صوت المجتمعات الأضعف والأكثر تهميشاً، إذ غالباً ما تكون الأكثر تأثراً بالرقابة. هدفنا إعلاء هذه الأصوات المهمشة وتوفير منبر للدعوة إلى التغيير.